لابد من احصاء سكاني في سوريا بعد التغيير مباشرة

 

12-02-2011 جان كورد

نشر الأكاديمي السوري نجيب الغضبان يوم 11/2/2011: الجزء الثالث من مقاله (نحو التغيير في سوريا: لماذا لم يغضب السوريون؟) وأورد فيه معلومات وجدتها متضاربة أو غير واقعية، لذا وددت الفات نظره ونظر القارئين إليها، حيث أن هذا الأكاديمي المعارض ينشر معلوماته وكتاباته في جرائد ومجلات ومواقع مرموقة، سورية وعالمية… ولانحب أن تنشر هكذا معلومات غير دقيقة عن الواقع السكاني السوري، فتصبح حقائق على ألسنة الناس دون التأكد منها

يقول الدكتور نجيب الغضبان، الذي لاندري ما مصدر تقديراته هذه: “ومع أن سوريا مجتمع متعدد الطوائف والأعراق، فهو مجتمع فيه أغلبية واضحة هي الأغلبية العربية المسلمة، فالعرب هم أكثر من تسعين بالمائة، والمسلمون، بطوائفهم المختلفة حوالي 90 بالمائة. وهناك أغلبية عربية مسلمة/ سنية تصل إلى أكثر من 75 بالمائة من السكان. ولعل أهم الانقسامات في سوريا اليوم تتمحور حول قضية التمثيل العالي لأبناء الطائفة العلوية، ونسبتها بين 9-12 بالمائة.”

فإذا كان العرب حقاً 90% من سكان البلاد، فهذا يعني أن نسبة الكورد والقوميات الأخرى لاتتجاوز 10%، وهذا غير صحيح ويخالف كل التقديرات الأخرى الأقرب إلى الواقع السوري

ويقول بأن المسلمين بطوائفهم (ولا أدري من يقصد بهذه الطوائف!) يشكلون حوالي 90%، فهل كل هؤلاء الدروز والعلويين والمسيحيين واليزيديين والاسماعيليين وسواهم، الذين لايصنفون أنفسهم كمسلمين في معظم الحالات يشكلون نسبة 10% فقط من السكان؟ ولكنه يقول بعد ذلك مباشرة بأن نسبة الطائفة العلوية (وحدها) تشكّل 9-12 %، وهذا لايتوافق مع تقديره بالتأكيد… ثم يقول بأن الأغلبية العربية المسلمة السنية تصل إلى أكثر من 75 %….فهناك نسبة 15% من المسلمين من غير العرب، فمن هم هؤلاء؟ في حين أنه ذكر نسبة (أكثر من 90 %) سابقاً للعرب السنة

فأي من هذه التقديرات صحيحة، ولماذا يحاول الإخوة العرب (السنة) تضخيم حجمهم السكاني وتقليل العنصر غير العربي أو غير المسلم في البلاد باستمرار، ألآ تكفي نسبة 51% لاعلان الأكثرية العربية السنية في البلاد؟

وفي الحقيقة فإن المبالغة في تصوير سوريا على أنها بلاد عربية صرفة هي التي غذت المشاريع العنصرية ومنها مشروع المقبور محمد طلب هلال الذي وضع فيه خطة لتعريب الكورد وتهجيرهم والتخلّص من وجودهم القومي في البلاد ودمغهم بالعمالة للأجنبي وتصنيفهم على أنهم لايقلون خطراً على العرب من اسرائيل… ومع الأسف فإن جرثومة “الهلال المعقوف” قد انتشرت في صفوف البعث (الحزب القائد سابقاً والبائد لاحقاً) بسرعة وفي أبدان الأحزاب العروبية الشبيهة، بل تحولت إلى جرثومة خبيثة، عنصرية حاقدة وقاتلة تغذيها الأجهزة السلطوية دون حياء، لتصبح فلسفة لبعض أطراف المعارضة السورية أيضاً…ولم يسلم منها معظم الشيوعيين والاسلاميين أيضاً…بل إن بعضهم كبشار الأسد قد اعتبر الكورد من مواليه، وذلك بعد انتفاضتهم المجيدة في عام 2004، والموالي ليست لهم حقوق كحقوق الأسياد…فقد كرر عبارة أموية قديمة عن الموالي (لهم ما لنا وعليهم وما علينا) كما انتبه إليه أحد الكتاب الكورد

لذا أجد بأن من الأفضل بل الضروري إجراء مسح احصائي كامل في البلاد، تحت إشراف الجهات الدولية المختصة بذلك وبمعونتها، بعد التخلّص من هذا النظام الفئوي المستبد، وذلك للتأكد من نسب التوزّع القومي، الديني، المذهبي والطائفي بصورة تساعد على فهم أكثر جلاءً لمجتمع متعدد المكونات، وأي تهرّب من هكذا احصاء نزيه ومعترف به دولياً انما يخدم سياسات لاتتطابق ومصلحة عموم الشعب السوري، بل فئات معينة منه فقط. وهذا يضر بقيم العدل والانصاف

والذين يتخوّفون من أن يؤدي هكذا تصنيف مذهبي أو قومي أو طائفي للشعب السوري إلى مزيد من الفرقة، هم من أشد الناس تمسكّاً بالتقديرات غير العلمية وغير المؤكّدة، لأنهم يحبون الحياة في الحلم والخيال، دون فتح عيونهم على الواقع العملي الذي عليه المجتمع السوري. وإن إحصاءً سكانياً دقيقاً وجيداً سيوقف أبناء الأقليات الدينية والقومية عند حدهم، حيث هناك من يزعم بأن نسب تواجدهم في البلاد السورية لاتقل عن العرب إلا بالنذر اليسير، والاحصاء السكاني المأمول هو الذي سيضع الحقائق على الطاولة وفي متناول الجميع، ثم يتم اجراء الحلول السياسية والاجتماعية حسب ما لدينا من معلومات مؤكدة، وليس مجرّد تخمينات وظنون وتقديرات شخصية أو فئوية ذات أهداف سياسية

الاحصاءات الدقيقة والاستفتاءات المتتالية والاستطلاعات النشيطة للرأي في العالم الحر الديموقراطي ساعدت وتساعد في معرفة سائر الحقائق الاجتماعية والاقتصادية والسكانية والبيئية والصحية والنفسية وسواها في مجتمعاته، وعلينا أيضاً استخدام هذا السلاح الهام لمعرفة نقاط الضعف في مجتمعنا ونقاط القوة فيه، وبدون معرفة القوى الذاتية لايمكن التقدّ نحو الأمام بهمة ونشاط

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s